على مر السنين كانت الاوبئة و الامراض تبتلي الانسان،‏ في الماضي السحيق كان البشر يقولون أن ذلك غضب الله و عقابه.‏ لكن البحث الدؤوب و المراقبة الدقيقة طوال قرون كثيرة كشفت أن المسؤول عن هذه الامراض مخلوقات مجهرية تعيش من حولنا الا و هي الجراثيم، الفيروسات و البكتيريا، لهذا حثنا دين الإسلام الحنيف على ضرورة إيلاء النظافة إهتماماً كبيراً، و جاء في الحديث الشريف عن أبي مالك الأشعري قال، قال رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم: “الطهور شطر الإيمان، و المدللة تملأ الميزان”، وفي حديث آخر قال سعد بن أبي و قاص أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : “إن الله عز وجل طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا بيوتكم ولا تشبهوا باليهود التي تجمع الأكناف في دورها”.
إذ تضمن النظافة للإنسان العيش بحياة خالية من الأمراض، الجراثيم و الميكروبات، لذلك فإن الحفاظ عليها سواء كانت عامة أو شخصية أمر في غاية الأهمية للوقاية من الاوبئة و الآفات.
و لاهمية النظافة ظهرت العديد من الشركات حول العالم تقدم خدمة التنظيف بطرق متطورة و ألات حديثة و مؤخراً ظهرت شركات تنظيف فلل بالرياض و بامكان القاطنين في المملكة العربية السعودية
التعامل معها إذ عرفت هذه الشركات بجودة الخدمات و الاحترافية الكبيرة في مجال التنظيف.