خدمات الويب ماستر

جامعة ابن طفيل - القنيطرة: مباراة توظيف 05 أساتذة للتعليم العالي مساعدين. الترشيح قبل 26 مارس 2017

جامعة ابن طفيل القنيطرة

شارك

المملكة المغربية

جامعة ابن طفيل - القنيطرة




إعلان عن مباريات توظيف

(05) أساتذة للتعليم العالي مساعدين


تنظم جامعة ابن طفيل (05) مباريات لتوظيف (05) أساتذة للتعليم العالي مساعدين (دورة 2017/04/10) حسب التخصصات التالية:


عدد

المناصب

التخصص

المؤسسة المستفيدة

01

- Eau et Environnement

الرئاسة/ المركز الجامعي للتحاليل، الخبرة، نقل التكنولوجيا ومحضن جامعة ابن طفيل ص.ب:

242 - القنيطرة

01

- Génie informatique

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية

ص.ب: 241 - القنيطرة

01

- Mécanique des fluides

كلية العلوم

ص.ب: 133 - القنيطرة  

01

- Droit privé en français

(يخصص هذا المنصب بالأولوية عند الإقتضاء لمرشح معاق)

كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية

ص.ب: 2010 - القنيطرة

01

- Sciences de gestion

المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

ص.ب: 1420 - القنيطرة

 

تفتح المباريات في وجه المترشحين من حملة شهادة الدكتوراه أو دكتوراه الدولة أو أية شهادة أخرى معترف بمعادلتها لإحداهما.


ملف الترشيح:

- طلب خطي موجه لرئيس المؤسسة يحمل اسم و عنوان و رقم هاتف المترشح؛

- نسختان من عقد الازدياد حديثة العهد؛

- نسختان من بطاقة التعريف الوطنية مصادق عليهما؛

- خمس نسخ من السيرة الذاتية للمترشح؛

- خمس نسخ من الشهادات مصادق عليها؛

- نسخة من قرار المعادلة بالنسبة للمترشحين الحاصلين على الدكتوراه الأجنبية؛

- خمس نسخ من الأطروحة الجامعية؛

- خمس نسخ من مجموع أعمال البحث التي قام بها المترشح بصفة شخصية أو بالتعاون والمتضمنة على الخصوص مقالات أو مؤلفات أو دراسات مونوغرافية؛

- ظرفان بطابع بريدي يحملان اسم وعنوان المترشح؛

- ترخيص إداري بالنسبة للمترشحين الموظفين.


يجب أن تصل ملفات الترشيح إلى المؤسسات المعنية قبل 2017/03/26


طبيعة الاختبارات وسيرها:

تشمل مباراة توظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين على اختبارين:

الأول: خاص بشهادات المترشحين وأعمالهم (معامل 1)؛

الثاني: اختبار في شكل عرض ومناقشة بين المترشحين ولجنة المباراة (معامل1).


ملاحظة: كل ملف تنقصه إحدى الوثائق يعتبر لاغيا

ساهم مع موقعنا في نشر الإعلان بالضغط على Partager أسفله





najjary bamohammed - le 10/03/2017 à 06:21
les cadres vivotent quel destin! et quel refuge pour les cadres campagnards!l
عبد الله الغريب - le 9/03/2017 à 06:48
لا حول ولا قوة إلا بالله: تحول التعليم بالمغرب إلى حرفة للعيش الحيواني، أ لا إلى وسيلة للحضارة. إفي اإعلان: يخصص هذا المنصب بالأولوية عند الإقتضاء لمرشح معاق. إنه عنوان الانحطاط الحضاري والعلمي. لقد أصبحنا حقا: أمة ضحكت من جهلها الأمم.

أضف تعليقك

Code de vérification