خدمات الويب ماستر

قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير: مرشحي مباراة توظيف مهندسين ومتصرفين وتقنيين ومساعدي تقنيين - 48 منصب ليوم 13 نونبر 2022

وزارة التعمير وإعداد التراب الوطني

شارك

المملكة المغربية

وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة

قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير

بتصرف موقع الوظيفة - مروك.كوم

 

 

 

 

لوائح المرشحين لإجراء مباراة توظيف

(08) مهندسين معماريين و(10) متصرفين من الدرجة الثانية و(12) مهندس دولة و(14) تقنيا من الدرجة الثالثة و(02) تقنيين من الدرجة الرابعة و(02) مساعدين تقنيين من الدرجة الثالثة 

ليوم 13 نونبر 2022

- قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير-



 

لوائح المرشحين

عدد المناصب

الإطار

اضغط هنااضغط هنا PDF

08

مهندس معماري من الدرجة الأولى

اضغط هنااضغط هنا PDF

10

متصرف من الدرجة الثانية

اضغط هنااضغط هنا PDF

12 مهندس دولة من الدرجة الأولى

اضغط هنااضغط هنا PDF

14

تقني من الدرجة الثالثة

اضغط هنااضغط هنا PDF

02

تقني من الدرجة الرابعة

اضغط هنااضغط هنا PDF

02

مساعد تقني من الدرجة الثالثة


إعلان المباراة

قطاع إعداد التراب الوطني والتعمير: مباراة توظيف مهندسين ومتصرفين وتقنيين ومساعدي تقنيين - 48 منصب، آخر أجل هو 18 أكتوبر 2022

 

ساهم مع موقعنا في نشر الإعلان بالضغط على Partager أسفله





بزاف هدشي - le 12/11/2022 à 09:22
واش اي مباراة دفعنا لها خصنا نمشو للرباط فين ندوزو واش غير رباط لي كاين فالمغرب صافي واش غير ناس ديول رباط لي كتعرفوو و الحهات لخرين كاينين ف قارة خرى .اش هاد ظلم و لي معندو مسكين و لي ساكن بعيد شنو غادي ادير .و حتى المباراة ديال تعليم لي عرفا بحق المسكين و كتقرب لناس فين ادوزوو حرمتونا منها .
- le 12/11/2022 à 03:18
شكون لعندو فكرة حول المدن لطلبين فيهم هاد مناصب
استفسار - le 12/11/2022 à 12:28
ناس دافعين بدبلومات وطنية من الجامعة لهم علاقة بالتعمير وكل مايتعلق بالتهيئة وفي الاخير تلقاو الرفض قبلتو غير صحاب معهد التعمير والتهيئة باش تعرفو ليس هناك تواصل مابين الادارة والجامعة ؛ الوزارة خصها تعرف بأن هناك دبلومات عندهم علاقة وطيدة مع التعمير والتهيئة كماستر العقار والتعمير والعقار والبيئة والعقار والعقود أصبحنا لا نفهم شيئا مع هذ القرارات التعسفية والا مسؤولة والتلاعب بمستقبل الشباب الحامل للشهادات العليا لحصوله على وظيفة بإعتباره حق دستوري.
younes hammani - le 12/11/2022 à 12:33
أود معرفت المزيد

أضف تعليقك

Code de vérification