خدمات الويب ماستر

جامعة شعيب الدكالي: مباريات توظيف 09 أساتذة للتعليم العالي مساعدين. الترشيح قبل 30 يناير 2‍018

جامعة شعيب الدكالي

شارك

المملكة المغربية

جامعة شعيب الدكالي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بتصرف من موقع الوظيفة مروك.كوم


 

إعلان عن مبارايات توظيف أساتذة التعليم العالي مساعدين

 

الترشيح قبل إعلان المباراة عدد المناصب المؤسسة المعنية
الدرجة
قبل 30 يناير 2018 اضغط هنااضغط هنا

03

جامعة شعيب الدكالي - الرئاسة

أستاذ التعليم العالي مساعد

قبل 30 يناير 2018
اضغط هنااضغط هنا

02

المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية - الجديدة

أستاذ التعليم العالي مساعد

قبل 30 يناير 2018 اضغط هنااضغط هنا

02

كلية العلوم الجديدة

أستاذ التعليم العالي مساعد

قبل 10 فبراير 2018
اضغط هنااضغط هنا

02

أستاذ التعليم العالي مساعد - خاص بالموظفين

 

ساهم مع موقعنا في نشر الإعلان بالضغط على Partager أسفله





احمد حديفة - le 15/01/2018 à 11:48
ان تترك لنا حرية التعبير فهذا يعني ان من حولنا احرار يرغبون في التغيير فلهم منا تحية الشموخ والاجلال .انهم ممن تميز بالكمال الروحي انهم ممن انسجمت قواه النفسية .وعاش من اجل الغير .ان كمال الروح ان يدرك الفرد حقيقة الوقت من حوله وماذا يصنع للغير وكل شيء الى انقضاء الا خالق الارض والسماء .وبادراك حقيقة الوجود نكف عن ظلم كل موجود .والطبيعة تخشى الفراغ فلا مجال للبشر في ذلك
معلق - le 13/01/2018 à 05:52
الى الاخ احمد حديفة ...تتحدث عن تكافؤ الفرص و الدكاترة الغير الموظفين محرمون من اجنياز المباريات ...حسبنا الله و نعم الوكيل فيهم ..اما
احمد حديفة - le 11/01/2018 à 12:38
يعاني العديد من الاساتذة من اجل الحصول على الترخيص .لاسباب متعددة .لنقول حسبي الله ونعم الوكيل .وكان الموظف ليس من حقه المشاركة في مباراة اعدتها الدولة من اجله .وكان مجرد الحصول على الترخيص يعني النجاح .وترك المنصب فارغا.وكان اللجان تنتظره من اجل...وكان المبارة اعدت له .... .
احمد حديفة - le 7/01/2018 à 10:13
ان ابتسامة الحياة الحقيقية ان يتحقق الانصاف وان يسافر الطالب باحثا عن المنصب .وهو يعلم ان الدولة اعدت مراقبة المكالمات والتي ربما ستساعد على محاربة حتى من لهم قدم في المسؤولية ويريدون تفويت المنصب لشخص معين وفق منطق الزبونية .السعادة العليا ان ندير المباراة وفق منطق تكافؤ الفرص وروح الضمير الحي .الذي يرفض الظلم .وكم من الناس امدوا يد العون لشخص وتنكر للجميل .لذلك ينبغي ان نترك المنافسة حميدة ويبتعد الاقوياء عن اللعبة .والظلم ظلمات .وكلنا امل في واقعنا الجديد .

أضف تعليقك

Code de vérification