خدمات الويب ماستر

جريدة أخبار اليوم: سابقة .. أوجار يفتح أبواب مهنة العدول في وجه النساء

أخبار اليوم

شارك

جريدة أخبار اليوم

العدد 2337 يوم الثلاثاء 11 يوليوز 2017


ســابـقـة.. أوجار يفتح أبواب مهنة العدول في وجه النساء


تستعد وزارة العدل لتنظيم مباراة مهنة العدول في أكتوبر المقبل، خصصت لها 700 منصب، يتوقع أن تشارك فيها النساء، وذلك لأول مرة في تاريخ هذه المهنة التي توصف بأنها ذكورية بامتياز.

وتنظم المباراة الجديدة في إطار القانون الجديد لمهنة العدول رقم 16-03، المتعلق بخطة العدالة والصادر في فبراير 2006، خاصة المادة الرابعة منه التي أسقطت شرط الذكورة في ممارسة مهنة العدالة وهو الشرط الذي كان ينص عليه القانون المنظم للمهنة الصادر سنة 1982. وكانت وزارة العدل قد نتظمت مباراة مماثلة سنة 2010، إلا أن النساء لم يشاركن فيها.

ويعود السبت إلى تراث فقهي ظل معمولا به طيلة التاريخ الإسلامي، يرفض أن توثق النساء العقود كيفما كان نوعها، بعلة أن شهادة المرأة ناقصة استنادا إلى فهم معين للآية القرآنية الكريمة في قوله تعالى: "وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ ۖ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَىٰ".

وقال رشَيَد ساسيوي، ورئيس الهيئة الوطنية لعدول المغرب، إن "النساء لم يسبق لهن أن مارسن مهنة العدالة" مؤكدا أنه "عبر التاريخ الإسلامي لم تكن النساء يوثقن العقود" وأضاف أن القانون القديم الذي كان معمولا به في المملكة "ساير هذا الاجتهاد الفقهي'

 






غزلان - le 16/08/2017 à 04:45
احسن حاجة داروها زيادة فرص الشغل للنساء
Basma - le 23/07/2017 à 05:04
Imta radi ibda tsjil o chnahowa site dyal tsjil chi had ichrah lina jazakomo laho khayran
khamissa - le 18/07/2017 à 05:36
Lli 3ndo chi fikra 3la wa9t concour wchorot tarchih yfidna llah yjazikom bikhir
Sara - le 18/07/2017 à 12:44
Chno takhasos li talbin
شيماء - le 17/07/2017 à 05:11
ما شروط التسجيل
hania - le 17/07/2017 à 01:34
salam. amahsan tkhdm 3dola ola tghsl lma3n fil9ahwa. ila mamktab zwaj nmoto bijo3 ta9o lah rah lwa9t s3iba
ابراهيم - le 16/07/2017 à 01:42
متى اخر اجل لوضع الترشيحات وهل بدا وضع الملفات
Femme - le 15/07/2017 à 06:19
مبادرة رائعة حان الوقت لكي تأخذ المرأة حقها ، ما العيب إذا مارست المرأة هذه المهنة ؟ المهم أن تكون بالغة ، عاقلة وراشدة . يجب على بعض الناس أن يطل عوا على تاريخ البشرية لكي يفهموا أن المرأة كانت هي الكل في الكل حتى الأطفال كانوا يحملون اسم والدتهم .
مواطن - le 14/07/2017 à 10:49
مزاحمة المرأة المغربية للرجل في مجال التوظيف ، يعني زيادة نسبة البطالة في صف الرجال وزيادة نسبة العنوسة في صف النساء ، وانتشار الزنى بدل الزواج، هذا ما يحدث عندما تترك المرأة دورها الطبيعي المتمثل في مساعدة الرجل والتعاون معه ، وتقوم بدل ذلك بمنافسته والتضييق عليه
هل العدول يوثق فقط ام يشهد ؟ ارجو الاجابة - le 14/07/2017 à 07:03
عندنا في بلادنا يوجد سيدات يكتبن عقود الزواج يعملن عدول إشهاد ، وبهذه الصفة يكتبن عقود الزواج فأنا أعرف أنه من شروط الشهود والولي أن يكونوا ذكوراً . هل يجوز للمرأة أن تكتب عقد الزواج ؟. تم النشر بتاريخ: 2006-05-15 الحمد لله يطلق على من يكتب عقود الزواج : " المأذون " و " مأذون الأنكحة " و " مملِّك " و " عاقد النكاح " . وهو من يُجري عقد النكاح على الترتيب الشرعي من حيث الأركان والشروط والواجبات ويوثقه في وثيقة تسمى " عقد النكاح " . ومن أعماله : التأكد من رضى المخطوبة وموافقتها على النّكاح ، باستئمار المرأة الثّيّب واستئذان البكر ، ومعرفة شروط الطرفين ، والتأكد من عدم وجود موانع للزواج . ومن أعماله : التأكد من الولي إن كان موافقاً للشرع أم لا ، والتأكد من هوية الشهود وتوثيق شهادتهم . ومن أعماله : توثيق تسمية الصّداق ومعرفة مقداره ، وهل استلمته الزوجة أو ليها أم لا ، وهل بقي منه شيء مؤجلاً أم كله قد عُجِّل . وتعدُّ " المأذونية " فرعا من فروع القضاء ، بل هو نائب عن القاضي الشرعي ، ولذا لزم أن يكون المأذون الشرعي متصفاً في شخصه ببعض الصفات المشترطة في القاضي , ومن أعظمها أن يكون مسلماً ، ذكراً ، بالغاً ، عاقلاً ، رشيداً . ويجوز للمرأة أن تمهِّد لعقد الزواج من حيث الصداق ورضا الطرفين ، وأما أن تباشر عقد الزواج فلا يجوز لها ذلك ، وفي ذلك أثر عن عائشة رضي الله عنها : عن ابن جريج قال : كانت عائشة إذا أرادت نكاح امرأة من نسائها ، دعت رهطا من أهلها ، فتشهدت ، حتى إذا لم يبق إلا النكاح قالت : يا فلان ! أنكح فإن النساء لا يُنْكِحن . " مصنف عبد الرزاق " ( 6 / 201 ) ، وصححه الحافظ ابن حجر في " فتح الباري " ( 9 / 186 ) . وعن عائشة قالت : كان الفتى من بني أختها إذا هويَ الفتاة من بني أخيها ، ضربت بينهما ستراً وتكلمت ، فإذا لم يبق إلا النكاح قالت : يا فلان ! أنكح ، فإن النساء لا ينكحن . " مصنف ابن أبي شيبة " ( 3 / 276 ) . وقد ورد عن عائشة – أيضاً – ما يوهم جواز تولي المرأة عقد الزواج ، وقد استدل به الحنفية على عدم اشتراط الولي في النكاح : عَنْ الْقَاسِمِ بنِ محمَّد أَنَّ عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ زَوَّجَتْ حَفْصَةَ بِنْتَ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْمُنْذِرَ بْنَ الزُّبَيْرِ وَعَبْدُ الرَّحْمَنِ غَائِبٌ بِالشَّامِ ، فَلَمَّا قَدِمَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ قَالَ : وَمِثْلِي يُصْنَعُ هَذَا بِهِ ؟ وَمِثْلِي يُفْتَاتُ عَلَيْهِ ؟ فَكَلَّمَتْ عَائِشَةُ الْمُنْذِرَ بْنَ الزُّبَيْرِ ، فَقَالَ الْمُنْذِرُ : فَإِنَّ ذَلِكَ بِيَدِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ ، فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ : مَا كُنْتُ لأَرُدَّ أَمْرًا قَضَيْتِهِ ، فَقَرَّتْ حَفْصَةُ عِنْدَ الْمُنْذِرِ وَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ طَلاقًا . رواه مالك ( 1182 ) وإسناده صحيح . وما فهموه من الأثر خطأ ؛ ومعنى الأثر موافق لما ذكرناه عن عائشة رضي الله عنها من قبل. قال الإمام أبو الوليد الباجي – رحمه الله - : قوله : ( إن عائشة زوَّجت حفصة ... ) يحتمل أمرين : أحدهما : أنها باشرت عقدة النكاح ، ورواه ابن مُزَّين عن عيسى بن دينار ، قال : وليس عليه العمل - يريد : عمل أهل المدينة حين كان بها عيسى - ; لأن مالكا وفقهاء المدينة لا يجوزون نكاحا عقدته امرأة ، ويفسخ قبل البناء وبعده على كل حال . والوجه الثاني : أنها قدَّرت المهر وأحوال النكاح , وتولَّى العقدَ أحدٌ من عصَبتها ، ونسب العقد إلى عائشة لما كان تقريره إليها , وقد روي عن عائشة أنها كانت تقرر أمر النكاح ثم تقول : " اعقدوا ؛ فإن النساء لا يعقدن النكاح " ، وهذا هو المعروف من أقوال الصحابة أن المرأة لا يصح أن تعقد نكاحا لنفسها ولا لامرأة غيرها . " المنتقى شرح الموطأ " ( 3 / 251 ) . وقال ابن عبد البر – رحمه الله - : قوله في حديث هذا الباب " أن عائشة زوجت حفصة بنت عبد الرحمن أخيها من المنذر بن الزبير " ليس على ظاهره ، ولم يرد بقوله " زوجت حفصة " - والله أعلم - إلا الخطبة والكناية في الصداق والرضا ونحو ذلك دون العقد ، بدليل الحديث المأثور عنها أنها كانت إذا حكمت أمر الخطبة والصداق والرضا قالت : " أنكحوا واعقدوا ؛ فإن النساء لا يعقدن " ... قال : قد احتج الكوفيون بحديث مالك عن عبد الرحمن بن القاسم عن عائشة المذكور في هذا الباب في جواز عقد المرأة للنكاح ! ولا حجة فيه لما ذكرنا من حديث ابن جريج ؛ ولأن عائشة آخر الذين رووا عن النبي عليه السلام ( لا نكاح إلا بولي ) ، والولي المطلق يقتضي العصبة لا النساء . " الاستذكار " ( 6 / 32 ) باختصار . والخلاصة : أنه يجوز للمرأة أن تمهِّد لعقد الزواج ، ولا يجوز لها أن تباشر التزويج بنفسها ؛ لأن هذا من فعل القاضي ومن ينوب عنه ، ومن شروطهما الذكورة . وإذا تمَّ العقد الشرعي برضا الطرفين وموافقة الولي ، وتولت المرأة توثيق عقد النكاح ؛ كأن تكون موظفة في محكمة ، أو دائرة شرعية ، أو ما يشبه ذلك ، من أعمال المأذونية ، فلا يظهر المنع ؛ لأن العقد قد تمَّ وليس لها إلا توثيق ذلك على الورق . أما تكون هي شاهدةً على عقد النكاح ، أو يكون المرجع في تقويم الشهود إليها ، أو أن تكون هي التي تلي عقد النكاح ، دون الولي ، فلا يجوز . والله أعلم
- le 14/07/2017 à 01:17
هذا تعطيل للنص القرآني الصريح الواضح. حسبنا الله ونعم الوكيل.
تطبيق شريعة الله - le 14/07/2017 à 12:48
السلام عليكم لا يجوز أن امتهن المرأة مهمة العدول لأنه منافي ذلك الشريعة والقرءان الكريم السنة قال صلى الله عليه وسلم المرأة ناقصة عقل ودين و القرءان لم يجز شهادة المرأة الواحدة . اذا أرادوا دمج النساء يجب وضع امرأتين في منصب واحد .
ابراهيم النوحي - le 14/07/2017 à 11:51
متى اخر اجل لوضع الملفات
امرأة - le 14/07/2017 à 10:46
مارست المرأة القضاء و الكثير من المهن و أبدعت فيها و أعطت مثالا جيدا للاجتهاد و المثابرة في كثيرها كانت أفضل من الرجل نرجو إلغاء شرط السن كما في مباراة التوظيف عن طريق التعاقد و جزيتم خيرا
ذ .نجيب بالعاصمي - le 14/07/2017 à 10:21
عيب رفع ممارسة المراة لمهنة العدالة في القران .وبتمكين المراة من هذا الحق نسخ للقران.
ماحدها تقاقي وتزيد في البيض - le 14/07/2017 à 01:20
ماحدهاتقاقي وتزيد في البيض
Katiba - le 14/07/2017 à 01:06
لاحول ولا قوة الا بالله
اسية - le 13/07/2017 à 12:08
ما العيب ان تمارس المراة مهنة العدول؟
طه - le 13/07/2017 à 11:43
السلام عليكم الله يرضي اعليكم البنات ابلا ماتعدبوا ريوسكم ادفعوا راه ماكينش ليغادي يوثق عندكم شي عقد غادي اتستافدوا امن توثيق الطلاق والزواج حيث كتعطيهم المحكمه بالنوبه اما من غيرهم رقليل ليغادي يوصلكم خاصة وان اغلب العقود كيديدروهم الناس اديال الباديه وديال المناطق شبه الحضرية .هذا من جهة ومن جهة اخرى هد القانون خرج اقبل ميبان اوجار اوقبل ت رميد وفي 2010 من كانت اول مبارى في ظل القانون المنظم للخطه العداله ليصدر في 2006 نصيحه للبنيتات سيروا تكمشوا راكم انتوما السباب اديال المشاكيل اديال العنوسه بكثرة مازحمتوا الرجال في سوق الشغل كن كنم في اديوركم كون راكم تختاروا في الخطاب اما داك الشي اديال تحقيق الذات اونعاون واليديا راه هروب من شحال من حاجه في داك الدماغ الكبيرلعندكم
racha - le 13/07/2017 à 11:16
يجب الغاء شرط السن و شكرا

أضف تعليقك

Code de vérification